تغييرات وإضافات بسيطة لتحسين حياتك في عام 2018 ــــ تطوير الذات

تغييرات وإضافات بسيطة لتحسين حياتك في عام 2018 ــــ تطوير الذات

    مرحبا بكم اعزاء متابعي ومشاهدي مدونة دليلك نحو الاحتراف ،
    مع نهاية عام 2017 بإيجابياته المعدودة وسلبياته التي لا تحصى، أردت أن أنقل لكم هذا المقال الموجّه لتحسين الحالة النفسية على وجه الخصوص، والتي بدورها ستقوم بالتأثير على حياتك بشكل إيجابي. جميعنا يقوم بوضع قائمة مهام في نهاية كل عام، على أمل تحقيقها بانتهاء العام الجديد، بغض النظر عن الحالة النفسية التي تؤثر بشكل مباشر في الإنتاجية، ولذلك كان التركيز على تحسين الحالة النفسية هو المفتاح لهذه المقالة عبر هذه التغييرات، والإضافات البسيطة التي من شأنها أن تقوم بتحسين حياتك.

    خصص يومًا لنفسك

    في بداية العام الجديد احرص على تخصيص يوم خاص بك وحدك، انعزل به عن محيطك الاجتماعي واستغلّه لتصفية دماغك. لعلّه يكون يومًا في كل أسبوع أو كل أسبوعين، هذا الأمر عائد لك. خصصه لممارسة التمارين الرياضية كالركض أو ركوب الدراجة الهوائية، تعلّم شيء جديد عبر اليوتيوب، اذهب إلى مقهى ستاربكس برفقة كتابك، اكتب قصة قصيرة، نظّف شقتك، امشي إلى ما لا نهاية! المهم أن تنعزل وتخصص هذا اليوم ليكون لك وحدك. يمكنك في هذا اليوم أن تفصل جهازك وتتركه في المنزل، أرح نفسك من إشعارات مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي.
    جرب أن تستيقظ أبكر بنصف ساعة عن موعد استيقاظك واستغلّ هذا الوقت لتفطر به في المنزل بهدوء، فالعديد من الأشخاص يتناولون وجبة إفطارهم على عجل وفي بعض الأحيان لا يفطرون، مع أنّ الفطور هو أهم وجبة في اليوم، أمّا إذا كنت ممن يتناولون فطورهم في المنزل من الأساس فاستغل تلك النصف ساعة في بعض التمارين البسيطة، كالتمدد أو الركض في المنزل.

    اعتنِ بالنباتات المنزليةاقتنِ النباتات المنزلية والأزهار واعتنِ بها، راقبها وهي تنموا يومًا بعد يوم، إنّ مجرّد سقايتها كل يوم يقوم بتحسين حالتك المزاجية ويساعدك على الاسترخاء. في الصباح عندما تستيقظ وتذهب إلى مطبخك، قم بشمّ تلك الأزهار أولًا، لن تصدّق مقدار الطاقة الإيجابية الذي سيحلّ عليك بعدها.

    تصادق مع القلم والورقة!

    ربما حان الوقت للتخلي عن تلك الأجهزة وتطبيقاتها التي لا تنتهي. اشترِ دفترًا صغيرًا وخصصه للكتابة، الرسم، تدوين ملاحظات واملأه يومًا بعد يوم، فإذا كنت تنتظر دورًا في مكتب ما، فعوضًا عن تمضية الوقت بلعبة على الجوال، امضِ الوقت بكتابة ما يجول في خاطرك أو ابدأ برسم شيء ما! أفرغ طاقاتك عبر كتابة الملاحظات على هذا الدفتر. على سبيل المثال إذا صرخ مديرك المتعجرف في وجهك عبّر عن ردّ مناسب على هذا الدفتر عوضًا عن كتم ما يجول في خاطرك.

    امشِ!

    اترك مفاتيح سيارتك في المنزل واذهب مشيًا على الأقدام، خصص يومين في الأسبوع على الأقل لممارسة هذا الأمر، استغنِ عن وسائل النقل العامة واستعمل قدميك، ستتفاجأ بالنتائج والتحسنات الجسدية والنفسية التي ستطرأ لك. استعمل سماعات الهاتف واسمع الموسيقا عوضًا عن ضجيج السيارات الخانق.

    أضع نفسك في الطبيعة!

    اذهب في رحلة إلى القرية مع أصدقائِك مرة في كل شهر، استغنوا عن جوالاتكم وحواسيبكم وأحضروا معكم بعض المأكولات وقوموا بشوائِها وأكلها. يمكنك أن تذهب لوحدك إذا أحببت ذلك، جرّب أن تساعد مزارعًا ما بأشياء بسيطة كتجميع ثمار شجرة أو شجرتي زيتون، تفاح، ليمون … أو نثر البذور، لم لا؟ عش حياة المزارعين لبضعة ساعات شهريًا بعيدًا عن زحمة المدينة وضجيجها، ولاحظ التحسن في حالتك النفسية.
    ونهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال اتمنى ان ينال اعجاب لاتنسوا مشاركته مع اصدقائك

    Dr. Tech
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع دليلك نحو الاحتراف .

    إرسال تعليق