تكنولوجيا جديدة تتيح لك شحن الهاتف في ثواني

تكنولوجيا جديدة تتيح لك شحن الهاتف في ثواني



    اكتشف العلماء طريقة جديدة لتخزين كمية كبيرة من الطاقة عن طريق المكثفات الفائقة وهم يعملون عليها لاستبدالها ببطاريات الليثيوم والتي تمكنك من شحن الهاتف في ثواني

    تستطيع المكثفات الفائقة إطلاق الطاقة بكميات كبيرة وقت الحاجة إليها إلا أنها لا تستطيع تخزين كمية كبيرة من الطاقة مثلما تفعل البطاريات إذا ما قورنت مع ثبات الحجم

    نينتين كودهاري أحد العاملين على البحث يقول أنه إذا تم استبدال تكنولوجيا المكثفات الخارقة بالبطاريات العادية فتستطيع أن تشحن هاتفك في ثواني ليدوم الشحن لمدة تفوق الأسبوع بقليل
    في الوقت الحالي الجهاز الذي يستخدم المكثفات الفائقة لتخزين نفس كمية الطاقة في بطاريات الليثيوم يعد كبير الحجم جدًا ولا يتناسب مع الأحجام الصغيرة للهواتف الذكية
    ولكنهم يعملون على تطويرها باستخدام تكنولوجيا النانو لتصبح أصغر وأخف وأكثر مرونة وأكثر قدرة على تخزين الطاقة

    ستعمل هذه التكنولوجيا الجديدة على إطالة أعمال الهواتف فلن تموت الهواتف بسرعة وهي مشكلة يعاني منها المستخدمين حيث أن بطاريات الليثيوم لا تستطيع الصمود لفترة أكثر من ثمانية عشر شهرًا لتبدأ حالتها تسوء وتحتاج إلى التغيير
    وجدير بالذكر أن بطاريات الليثيوم تتحمل حتى 1500 مرة للشحن والتفريغ قبل أن تتلف أما البطاريات التي تستخدم تكنولوجيا المكثفات الفائقة يمكنها تحمل 30000 دورة للشحن والتفريغ دون أن تتلف

    هذه ليست أول الأبحاث التي تعمل على مثل هذه التكنولوجيا ولكنه الفريق الأول الذي يستطيع الوصول إلى نتائج ملموسة في استخدام تكنولوجيا النانو لازهار المكثفات الفائقة فقد كان هناك بعض التعقيدات في طريقة ربط تفريق الشحنة المخزنة مع أي نظام تمده بالطاقة وبدلًا من أن يستخدم الفريق الطرق الكيميائية العادية في حل المشكلة قاموا باستخدام تكنولوجيا المادة ثنائية الأبعاد مما أتاح لهم انتاج المكثفات الفائقة من ملايين الأسلاك النانومترية الصغيرة جدًا المغطاه بطبقة من مادة ثنائية الأبعاد.


    يطمح هذا الفريق في الوقت الحالي إلى تطوير التقنية لتصبح أصغر وقادرة على وضعها في الأجهزة الذكية والسيارات الكهربية وبطاريات محطات توليد الطاقة النظيفة. يمكن استخدام هذه التكنولوجيا حاليًا في السيارات الكهربية إلا أن الجهاز لا يزال ثقيلًا جدًا بالنسبة لما يطمح له الفريق

    يقول قائد الفريق أن هذه التكنولوجيا ليست جاهزة بعد ليتم اطلاقها في السوق إلا أنهم قطعوا شوطًا طويلًا في التوصل للمفهوم  الأساسي لمفتاح عمل هذه التكنولوجيا
    Dr. Tech
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع دليلك نحو الاحتراف .

    إرسال تعليق